حاسبة إجمالي التغذية الوريدية (TPN).
الصحة العامة

حاسبة إجمالي التغذية الوريدية (TPN).

حاسبة إجمالي التغذية الوريدية (TPN) هي أداة تستخدم لحساب الاحتياجات الغذائية للمريض.

حاسبة إجمالي التغذية الوريدية (TPN) هي أداة تستخدم لحساب الاحتياجات الغذائية للمريض. تحدد هذه الآلة الحاسبة متطلبات TPB مع الأخذ في الاعتبار عمر المريض ووزنه وجنسه وحالته الطبية وعوامل أخرى. يستخدم TPB عندما يكون المريض غير قادر على استخدام القناة المعوية، على سبيل المثال في حالات الحروق الشديدة أو انسداد الأمعاء أو اضطرابات الجهاز الهضمي. تساعد الآلة الحاسبة على تحديد مكونات محلول TPB ومعدل التسريب ومدته بحيث يمكن تلبية الاحتياجات الغذائية للمريض بالطريقة المثلى.

عند استخدام حاسبة إجمالي التغذية الوريدية (TPB) عبر الإنترنت: يمكنك الحساب عن طريق إدخال الجنس والعمر والطول والوزن وعامل الإجهاد والبروتين والدهون.

 


 

جنس
عمر
سنين
ارتفاع
cm
وزن
كلغ
عامل الإجهاد
بروتين
دهون
إذا كان 10% أو 20%، أدخل الحجم
مل
نشر عن طريق البريد الإلكتروني

    6 عدد الحسابات المستخدمة اليوم
    أضف إلى موقعك أضف إلى موقعك

     


     

    ما هي التغذية الوريدية الكاملة (TPN)؟

    التغذية الوريدية الكاملة (TPN) هي طريقة غذائية تستخدم عندما لا يمكن تغذية المريض عن طريق الفم أو يعاني من عدم كفاية الجهاز الهضمي. يتضمن TPN التوصيل المباشر للعناصر الغذائية عن طريق الوريد (IV) إلى جسم المريض. غالبًا ما يتم تفضيل هذه الطريقة في حالات مثل الأمراض الخطيرة أو التدخلات الجراحية أو مشاكل الأمعاء أو حالات التمثيل الغذائي.

    يحتوي محلول TPB على البروتين والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات والمعادن والمواد المغذية الأخرى. يتم إنشاء خطة تغذية مخصصة حسب احتياجات المريض وحالته الصحية. تُستخدم طريقة التغذية هذه لتلبية احتياجات المريض من الطاقة والعناصر الغذائية ودعم وظائف الجسم.

    يتجاوز TPB الجهاز الهضمي للمريض ويقوم بتوصيل العناصر الغذائية مباشرة إلى مجرى الدم. وهذا يوفر ميزة كبيرة، خاصة عندما لا يمكن استخدام طرق التغذية العادية أو عندما تكون هناك مشاكل في الامتصاص. ومع ذلك، ينبغي إعطاء TPB بحذر ويجب مراقبة حالة المريض بانتظام.

    الأغراض والاستخدامات الرئيسية لشبكة TPN

    الأغراض الرئيسية ومجالات استخدام التغذية الوريدية الكاملة (TPN) هي كما يلي:

    • تلبية الاحتياجات الغذائية: يلبي TPB الاحتياجات الغذائية للمريض عندما لا يمكن تغذيته عن طريق الفم أو عندما يكون الجهاز الهضمي غير كاف. يستخدم بشكل خاص في حالات مثل الأمراض الخطيرة أو التدخلات الجراحية أو مشاكل الأمعاء أو حالات التمثيل الغذائي.
    • ضمان تناول الطاقة والمغذيات: يوفر TPB الطاقة والبروتين والفيتامينات والمعادن والمواد المغذية الأخرى اللازمة لدعم وظائف الجسم للمريض وضمان الشفاء الصحي.
    • الحفاظ على التوازن الأيضي: يعوض TPB نقص العناصر الغذائية في الجسم عن طريق توصيل العناصر الغذائية اللازمة للحفاظ على التوازن الأيضي للمريض مباشرة إلى مجرى الدم.
    • الدعم الغذائي: عندما لا تتوفر المسارات الغذائية الطبيعية للمرضى أو تكون هناك مشاكل في امتصاص العناصر الغذائية، يتم استخدام TPB لتحسين حالتهم الصحية ودعم عملية شفاء الجسم.
    • تحسين نوعية حياة المريض: من خلال تزويد جسم المريض بالعناصر الغذائية الضرورية بشكل مباشر وفعال، يمكن لـ TPB تحسين نوعية حياة المريض وتسريع عملية الشفاء.

    قد تختلف استخدامات TPB اعتمادًا على الحالة الصحية المحددة للمريض ويجب تقييمها بعناية من قبل فريق رعاية صحية متخصص.

    طرق وعملية تطبيق TPN

    تتضمن طرق وعملية تطبيق التغذية الوريدية الكاملة (TPN) الخطوات التالية:

    1. إعداد البيئة المناسبة: يجب أن يتم تنفيذ إدارة TPB في بيئة معقمة. يجب تعقيم المعدات التي ستتلامس مع المحلول الغذائي للمريض والمواد مثل مجموعات التسريب بشكل مناسب.
    2. تحضير الصيغة: تم تصميم TPB خصيصًا وفقًا للاحتياجات الغذائية المحددة للمريض. يتم إعداد التركيبة من قبل أخصائي التغذية أو الطبيب، مع الأخذ في الاعتبار عوامل مثل الوزن والعمر والجنس ومتطلبات التمثيل الغذائي والحالة المرضية للمريض.
    3. بدء التسريب: يتم حقن محلول TPB المحضر في مجرى دم المريض من خلال وريد المريض. يتم إجراء التسريب عادةً من خلال قسطرة وريدية مركزية (CVC) أو قسطرة وريدية محيطية (PVC). يتم ضبط معدل التسريب اعتمادًا على قدرة المريض على التحمل واحتياجاته.
    4. المراقبة والتقييم المستمر: أثناء إدارة TPB، تتم مراقبة العلامات الحيوية للمريض وتوازن السوائل بالكهرباء والحالة التغذوية والمضاعفات المحتملة عن كثب. يتم تقييم معدل التسريب والتركيبة بانتظام وفقًا لاستجابة المريض وتعديلها حسب الحاجة.
    5. الوقاية وإدارة المضاعفات: يتم أخذ المضاعفات المحتملة مثل تجلط الدم والعدوى وعدم توازن الكهارل ومشاكل التغذية الأخرى في الاعتبار أثناء تطبيق TPB. يتم منع هذه المضاعفات أو إدارتها من خلال اتخاذ الاحتياطات المناسبة وتطبيق العلاج عند الضرورة.
    6. تقييم استجابة المريض: يتم تقييم فعالية TPB واستجابة المريض بانتظام. ويتم مراقبة استجابة المريض باستخدام طرق مثل الاختبارات المعملية وتقييم الحالة التغذوية والملاحظة السريرية، ويتم تحديث خطة العلاج عند الضرورة.

    يتطلب تنفيذ TPB اتباع نهج متعدد التخصصات والتعاون بين خبراء التغذية والأطباء والممرضات وغيرهم من المهنيين الصحيين أمر مهم.

    في أي الحالات يتم إدارة TPN؟

    عادةً ما يتم إعطاء التغذية الوريدية الكاملة (TPN) في الحالات التالية:

    إذا كانت الأمعاء غير منفذة: يمكن إعطاء TPN إذا فقدت الأمعاء نفاذيتها أو إذا أصبحت الأمعاء غير صالحة للاستخدام مؤقتًا بعد التدخل الجراحي.

    مشاكل خطيرة في الجهاز الهضمي: في حالات مثل أمراض الأمعاء المزمنة أو جراحة تحويل مسار المعدة أو غيرها من مشاكل الجهاز الهضمي الخطيرة، يمكن استخدام TPB إذا كان المريض لا يستطيع تحمل التغذية عن طريق الفم.

    عسر البلع أو خطر الطموح: بالنسبة للمرضى الذين يعانون من صعوبة في البلع أو المعرضين لخطر الاستنشاق، يمكن أن يساعد TPB في منع هذه المضاعفات عن طريق توفير التغذية عن طريق الوريد.

    الحروق والتعافي بعد الصدمة: بالنسبة لمرضى الحروق أو المرضى بعد الصدمة الشديدة، يمكن استخدام TPB إذا كان لا يمكن تلبية احتياجاتهم من الطاقة والتغذية عن طريق التغذية عن طريق الفم.

    علاج السرطان والعلاج الكيميائي الخطير: بعض أنواع السرطان أو العلاجات مثل العلاج الكيميائي يمكن أن تؤثر على قدرة المريض على تناول الطعام. في هذه الحالات، يمكن استخدام TPB لتلبية الاحتياجات الغذائية.

    حالات سوء التغذية: يمكن لحالات مثل الأمراض المزمنة أو الاضطرابات الأيضية أو الالتهابات الخطيرة أن تمنع المريض من تلقي التغذية الكافية. في هذه الحالات، قد يكون TPB خيارًا لتلبية الاحتياجات الغذائية للمريض.

    يجب استخدام TPB فقط عندما تكون طرق التغذية الأخرى غير كافية أو لا يمكن تحملها. ويجب تقييمها من قبل أخصائي التغذية أو الطبيب لوضع خطة تغذية مناسبة لحالة المريض واحتياجاته.