حاسبة حجم الكابل
الكهرباء

حاسبة حجم الكابل

حاسبة حجم الكابل هي أداة سهلة الاستخدام مصممة لتحديد الحجم الصحيح للكابلات الكهربائية.

حاسبة حجم الكابل هي أداة سهلة الاستخدام مصممة لتحديد الحجم الصحيح للكابلات الكهربائية. باستخدام هذه الآلة الحاسبة، يمكنك بسرعة وسهولة حساب الحد الأدنى من المقطع العرضي للكابل المطلوب لحمل كهربائي معين. يعد تحديد حجم الكابل الصحيح أمرًا في غاية الأهمية لسلامة وكفاءة التركيبات الكهربائية لديك.

عند استخدام حاسبة حجم الكابل عبر الإنترنت، يمكنك الحساب عن طريق إدخال: جهد المصدر، عدد الأطوار، الأمبيرات، المسافة، وانخفاض الجهد.

 


 

مصدر الجهد
عدد المراحل
الأمبيرات
amps
مسافة
انخفاض الجهد
فولت
نشر عن طريق البريد الإلكتروني

    6 عدد الحسابات المستخدمة اليوم
    أضف إلى موقعك أضف إلى موقعك

     


    على مرحلة واحدة

    ميل السلك الدائري = 2 × المقاومة النوعية × الأمبيرات × المسافة / (انخفاض الجهد / جهد المصدر)

    ثلاث مراحل

    ميل السلك الدائري = 2 × 0.866 × المقاومة النوعية × الأمبيرات × المسافة / (انخفاض الجهد / جهد المصدر)

    أين،

    • المقاومة النوعية = 11.2 للكابل النحاسي
    • المقاومة النوعية = 17.4 لكابل الألمنيوم

     

    كيفية حساب حجم الكابل؟

    هناك عدة عوامل يجب مراعاتها عند حساب حجم الكابل. فيما يلي الخطوات الأساسية لحساب حجم الكابل:

    1. تحديد التقييم الحالي: الخطوة الأولى هي تحديد التصنيف الحالي لحساب حجم الكابل. وهذا يختلف باختلاف السياق؛ قد يكون التصنيف الحالي المستخدم في التركيب المنزلي مختلفًا، بينما قد يكون التصنيف الحالي المستخدم في التركيب الصناعي مختلفًا.
    2. تحديد طول الكابل: عند حساب حجم الكابل، من المهم أيضًا مراعاة طول الكابل. كلما زاد طول الكابل، زادت المقاومة، مما قد يؤثر على حجم الموصل.
    3. حساب انخفاض الجهد: عند تحديد حجم الكابل، من المهم مراعاة انخفاض الجهد. انخفاض الجهد هو فقدان الضغط بسبب المقاومة التي يواجهها التيار أثناء انتقاله عبر الكابل. يجب اختيار حجم الكابل للسماح بانخفاض معين في الجهد.
    4. حساب المقطع العرضي للكابل: غالبًا ما يستخدم المقطع العرضي للكابل لتحديد حجم الكابل. يحدد المقطع العرضي للكابل قدرة الكابل على حمل التيار المار عبره. يجب أن يكون المقطع العرضي للكابل كافيًا لنقل التيار بشكل آمن.
    5. الرجوع إلى المعايير المعمول بها: عند تحديد حجم الكابل، من المهم اتباع المعايير واللوائح ذات الصلة. يعد الامتثال لمعايير معينة أمرًا بالغ الأهمية للسلامة الكهربائية.

    باتباع هذه الخطوات، يمكنك حساب حجم الكابل الصحيح المطلوب لتطبيق معين. ومع ذلك، يُنصح دائمًا بطلب المساعدة من متخصص ذي خبرة في الأعمال الكهربائية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالمشاريع المعقدة أو الكبيرة الحجم.

    ما هو حجم الكابل؟

    حجم الكابل هو القطر أو مساحة المقطع العرضي للموصل في الكابل. يحدد حجم الكابل قدرة الموصل على حمل تيار معين. عادة ما يكون لحجم الكابل الأكبر قدرة حمل تيار أعلى لأن مساحة المقطع العرضي الأكبر لها مقاومة كهربائية أقل.

    عادة ما يتم التعبير عن حجم الكابل بوحدات قياسية (مثل المليمتر المربع، AWG) من قبل الشركات المصنعة للكابلات ويستخدم في التركيبات الكهربائية والتطبيقات الصناعية والأجهزة الإلكترونية. يعد اختيار حجم الكابل المناسب أمرًا مهمًا لضمان توصيل كهربائي آمن وفعال.

    العوامل المؤثرة على حجم الكابل

    هناك العديد من العوامل التي تؤثر على حجم الكابل. وأهمها ما يلي:

    • التصويت الحالي: أحد العوامل الأساسية في تحديد حجم الكابل هو التصنيف الحالي الذي سيتم حمله في الكابل. تتطلب التيارات الأعلى كابلات ذات مقطع عرضي أكبر.
    • انخفاض الجهد: هناك عامل آخر يؤثر على حجم الكابل وهو انخفاض الجهد عبر الكابل. قد تتطلب الكابلات الطويلة أو التيارات العالية كابلات ذات مقاطع عرضية أكبر لأن الكابلات ذات المقاطع العرضية الأصغر تخلق مقاومة أكبر وتتسبب في انخفاض الجهد.
    • نوع التطبيق: العامل الآخر الذي يحدد حجم الكابل هو نوع التطبيق الذي سيتم استخدام الكابلات فيه. على سبيل المثال، قد يختلف حجم الكابلات المستخدمة في التركيبات المنزلية عن تلك المستخدمة في المنشآت الصناعية.
    • طول السلك: عامل مهم آخر يحدد حجم الكابل هو طول الكابل. قد تتطلب الكابلات الأطول كابلات ذات مقاطع عرضية أكبر لأن الكابلات الأطول تخلق مقاومة أكبر ويمكن أن تسبب فقدان التيار.
    • الظروف البيئية: تشمل العوامل الأخرى التي تؤثر على حجم الكابل الظروف البيئية. على سبيل المثال، تعتبر عوامل مثل ارتفاع درجة الحرارة أو الرطوبة أو التعرض للمواد الكيميائية مهمة في اختيار مادة الكابل وحجمه.

    تعتبر هذه العوامل عوامل مهمة يجب مراعاتها عند تحديد حجم الكابل كما أنها مهمة لتحديد حجم الكابل الصحيح.

    أحجام الكابلات القياسية

    تشير أحجام الكابلات القياسية إلى مناطق المقطع العرضي الشائعة المستخدمة بشكل عام في صناعة الكابلات. يتم تحديد أحجام الكابلات القياسية المقبولة عالميًا وفقًا لمعايير وطنية ودولية مختلفة. تحدد هذه المعايير عادةً أحجام الكابلات لصناعة الكابلات بناءً على مساحة مقطعية محددة ومواد موصلة.

    بعض أحجام الكابلات القياسية الشائعة هي كما يلي:

    0.5 ملم²
    0.75 ملم²
    1 ملم²
    1.5 ملم²
    2.5 ملم²
    4 ملم²
    6 ملم²
    10 ملم²
    16 ملم²
    25 ملم²
    35 ملم²
    50 ملم²
    70 ملم²
    95 ملم²
    120 ملم²

    تُستخدم أحجام الكابلات القياسية هذه بشكل شائع في التركيبات الكهربائية والتطبيقات الصناعية والأجهزة الإلكترونية والعديد من المجالات الأخرى. ومع ذلك، قد يكون لكل دولة معاييرها الوطنية الخاصة بها وقد يتم تطبيق معايير مختلفة على تطبيقات مختلفة. لذلك من المهم الانتباه إلى المعايير المحلية ذات الصلة لتحديد حجم الكابل المناسب لتطبيق معين.

    الأشياء التي يجب مراعاتها عند حساب حجم الكابل

    فيما يلي بعض النقاط المهمة التي يجب مراعاتها عند حساب حجم الكابل:

    القيم الحالية: عند تحديد حجم الكابل، يجب أن تؤخذ في الاعتبار التصنيفات الحالية التي سيتم حملها في الكابل. تحدد التصنيفات الحالية قدرة الكابلات على حمل حمولة معينة وهي عامل رئيسي في اختيار حجم الكابل الصحيح.

    انخفاض الجهد: عند تحديد حجم الكابل، ينبغي أيضًا أن يؤخذ في الاعتبار انخفاض الجهد الذي قد يحدث على طول الكابل. قد تتطلب الكابلات الطويلة أو التيارات العالية كابلات ذات مقاطع عرضية أكبر، حيث أن الكابلات ذات المقطع العرضي الأصغر تخلق مقاومة أكبر ويمكن أن تسبب انخفاض الجهد.

    طول السلك: عند تحديد حجم الكابل، يعد طول الكابل مهمًا أيضًا. قد تتطلب الكابلات الأطول كابلات ذات مقطع عرضي أكبر لأن الكابلات الأطول تخلق مقاومة أكبر ويمكن أن تسبب فقدان التيار.

    الظروف البيئية: عند تحديد حجم الكابل، يجب أيضًا مراعاة الظروف البيئية. تعتبر عوامل مثل ارتفاع درجة الحرارة أو الرطوبة أو التعرض للمواد الكيميائية مهمة في اختيار مادة الكابل وحجمه.

    الامتثال للمعايير: يعد الامتثال للمعايير الوطنية أو الدولية ذات الصلة أمرًا مهمًا أيضًا عند تحديد حجم الكابل. يعد اختيار حجم الكابل الذي يتوافق مع المعايير أمرًا مهمًا لإنشاء تركيب كهربائي آمن ومتوافق.

    ويضمن النظر في هذه العوامل اختيار حجم الكابل الصحيح ويضمن التشغيل الآمن والفعال للتركيبات الكهربائية.