حاسبة توازن هاردي واينبرغ
الصحة العامة

حاسبة توازن هاردي واينبرغ

حاسبة توازن هاردي-فاينبرج هي أداة للمساعدة في حساب ترددات الجينات بناءً على مبدأ توازن هاردي-فاينبرج.

حاسبة توازن هاردي-فاينبرج هي أداة للمساعدة في حساب ترددات الجينات بناءً على مبدأ توازن هاردي-فاينبرج. تفترض هذه الآلة الحاسبة أن ترددات النمط الجيني والأليل المعطى في حالة توازن في مجتمع ما. يتم استخدامه لحساب ترددات النمط الجيني لتقييم ما إذا كان هذا التوازن مكسورًا.

عند استخدام حاسبة توازن هاردي-فاينبرغ عبر الإنترنت: يمكنك إجراء الحساب عن طريق إدخال متماثلات الزيجوت الشائعة ومتغايرة الزيجوت ومتماثلات الزيجوت النادرة.

 


 

متماثلات الزيجوت المشتركة
متغاير الزيجوت
متماثلات الزيجوت النادرة
نشر عن طريق البريد الإلكتروني

    3 عدد الحسابات المستخدمة اليوم
    أضف إلى موقعك أضف إلى موقعك

     


     

    كيف يتم حساب توازن هاردي واينبرغ؟

    يفترض توازن هاردي-واينبرغ أن ترددات النمط الجيني في مجتمع ما تكون في حالة معينة من التوازن. وللمحافظة على هذا التوازن يتم استخدام المعادلة التالية:

    p^2 + 2pq + q^2 = 1

    أين

    • p²: تواتر الأفراد متماثلي الزيجوت ،
    • 2pq: تواتر الأفراد غير المتجانسين ،
    • q²: يشير إلى تكرار الأفراد متماثلي الزيجوت الآخرين.

    يمثل p وq في المعادلة ترددات الأليلات السائدة والمتنحية، على التوالي.

    عندما يتحقق توازن هاردي-واينبرغ، فإن ترددات النمط الجيني في مجتمع ما تصل إلى التوازن الذي تحدده هذه المعادلة. في حالة التوازن هذه، لا تتغير ترددات النمط الجيني للسكان مع مرور الوقت. إذا لم تصل ترددات النمط الجيني في مجتمع ما إلى هذا التوازن أو تنحرف عنه، فقد يكون ذلك بسبب تأثيرات العوامل التطورية (الانتقاء الطبيعي، والانحراف الوراثي، والهجرة، والطفرة، وما إلى ذلك).

    ما هو توازن هاردي واينبرغ؟

    يفترض توازن هاردي-واينبرغ أن ترددات النمط الجيني في مجتمع ما تكون في حالة معينة من التوازن. يتنبأ هذا التوازن بأن بعض ترددات النمط الجيني ستبقى دون تغيير مع مرور الوقت داخل المجتمع. يعد توازن هاردي-واينبرج مبدأ أساسيًا في علم الوراثة السكانية ويلعب دورًا مهمًا في دراسة التباين الوراثي وتقدير تكرارات النمط الجيني في السكان.

    ومن أجل الحفاظ على هذا التوازن، يجب توفير الظروف التي تحول دون اختلال التوازن تحت تأثير العوامل التطورية مثل الانتقاء الطبيعي، والانحراف الوراثي، والهجرة، والطفرة، والتكاثر الجنسي.

    المبادئ الأساسية لتوازن هاردي واينبرغ

    المبادئ الأساسية لتوازن هاردي-واينبرغ هي كما يلي:

    1. الاقتران العشوائي: يجب أن يكون الاقتران بين الأفراد داخل المجتمع عشوائيًا. أي أن الأفراد لا يتخذون أي اختيارات بشأن مجموعات الأليلات ويختارون شركاء التزاوج بشكل عشوائي.
    2. غياب الانتقاء الطبيعي: لا يوجد اختيار طبيعي بين السكان. وهذا يعني أنه لا يوجد نمط وراثي مفيد أو غير مؤات. لا توجد أليلات في البيئة يمكن أن تكون مهيمنة أو غير مواتية.
    3. غياب الطفرة: لا توجد طفرة في السكان لإنشاء أليلات جديدة أو تغيير الأليلات الموجودة. تظل ترددات الأليل ثابتة ولا تتغير بمرور الوقت.
    4. غياب الانجراف الوراثي: حجم السكان لا نهائي ولا يوجد أي تأثير للانحراف الوراثي. يمكن أن يكون الانحراف الوراثي العشوائي مهمًا في التجمعات السكانية الصغيرة، مما قد يسبب تباينًا عشوائيًا في ترددات الأليلات، لكن توازن هاردي-واينبرغ يستبعد ذلك.
    5. غياب الهجرة: من المفترض أن السكان لن يتلقوا أي هجرة خارجية أو هجرة خارجية. أي أن التركيبة الجينية للسكان تظل غير متأثرة بالعوامل الخارجية.

    وبموجب هذه المبادئ الأساسية، تم إنشاء مبدأ توازن هاردي-واينبرغ، الذي يحدد التركيب الوراثي وترددات الأليلات للسكان. هذا المبدأ هو مفهوم أساسي في علم الوراثة السكانية ويتنبأ بأن ترددات النمط الجيني تبقى دون تغيير على مر الأجيال.

    توازن هاردي واينبرغ والتوازن الجيني

    يفترض توازن هاردي-واينبرغ أن ترددات النمط الجيني في مجتمع ما تكون في حالة معينة من التوازن. يتنبأ هذا التوازن بأن بعض ترددات النمط الجيني ستبقى دون تغيير مع مرور الوقت داخل المجتمع. يعد توازن هاردي-واينبرج مبدأ أساسيًا في مجال علم الوراثة السكانية ويلعب دورًا مهمًا في دراسة التباين الوراثي وتقدير تكرارات النمط الجيني في السكان.

    يشير التوازن الوراثي إلى الحالة التي لا تتغير فيها ترددات النمط الجيني في مجتمع ما مع مرور الوقت. يشير التوازن الجيني إلى الحالة التي تكون فيها ترددات الأليلات ثابتة ولا تتغير تحت تأثير العوامل التطورية مثل الانتقاء الطبيعي والطفرة والانحراف الوراثي والهجرة. يصف توازن هاردي-واينبرغ حالة التوازن الجيني للسكان ويحدد الظروف التي تتحقق فيها حالة التوازن هذه. تعتبر حالة التوازن هذه نقطة مرجعية أساسية في دراسة علم الوراثة السكانية والبيولوجيا التطورية.

    توازن هاردي واينبرغ وتحليل الوراثة السكانية

    يعد توازن هاردي-واينبرغ مفهومًا أساسيًا في تحليل الوراثة السكانية. يتنبأ هذا التوازن بأن بعض ترددات النمط الجيني ستبقى دون تغيير مع مرور الوقت داخل المجتمع. في تحليلات علم الوراثة السكانية، يتم استخدام معادلة هاردي-فاينبرغ ومبدأ التوازن لدراسة التباين الوراثي وتقدير ترددات النمط الجيني في السكان.

    تُستخدم معادلة هاردي-فاينبرج لحساب ترددات النمط الجيني المتوقعة لتردد أليل معين. تعتبر هذه المعادلة أداة مهمة لتحديد ترددات النمط الجيني للسكان وتقدير ترددات الأليلات.

    في تحليلات الوراثة السكانية، غالبًا ما يستخدم توازن هاردي-واينبرغ لتقييم حمل بعض الأمراض الوراثية أو انتشار بعض الأنماط الظاهرية. كما أنه يلعب دورًا مهمًا في دراسة التنوع الجيني أو التركيب الجيني داخل المجتمع.

    يعد مبدأ التوازن هذا مفهومًا أساسيًا في مجال علم الوراثة السكانية وهو أداة أساسية لفهم التباين الوراثي وتحليل العمليات التطورية. في دراسات علم الوراثة السكانية، فإن تقييم ما إذا كانت بعض ترددات الأليل وتوزيعات النمط الجيني تتوافق مع توازن هاردي-واينبرغ يساهم في فهم البنية الجينية داخل المجموعات السكانية.